عنصر دفاع ذاتي يقتل شقيقه التوأم بثلاثة عيارات ببلدية بوشقوف

630 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 30 سبتمبر 2015 - 1:46 مساءً
عنصر دفاع ذاتي يقتل شقيقه التوأم بثلاثة عيارات ببلدية بوشقوف

اهتزت قرية جبار الطيب ببلدية بوشقوف، الواقعة شمال شرق ولاية ڤالمة، صبيحة الثلاثاء، على وقع جريمة قتل شنعاء ارتكبها عنصر دفاع ذاتي، يبلغ من العمر 56 سنة، بسلاحه الناري في حق شقيقه التوأم.
حسب مصادر متطابقة فإن الجاني حاول اعتراض المحضر القضائي والقوة العمومية، خلال عملية تنفيذ حكم قضائي صدر ضده لإخلاء المسكن الذي كان محل نزاع قضائي بينه وبين شقيقه التوأم الضحية، فلم يتمالك أعصابه عند إتمام إجراءات تنفيذ الحكم القضائي بالقوة العمومية، وحمل سلاحه الناري، المتمثل في بندقية صيد، وأطلق النار باتجاه شقيقه التوأم المتنازع معه، ليصيبه بثلاثة عيارات نارية، كانت كافية ليلفظ على إثرها أنفاسه الأخيرة، أمام دهشة وذهول كل الحاضرين الذين يعرفون ارتباط الأخوين ببعضهما البعض إلى درجة عدم القدرة على التفريق بينهما جسمانيا، وحتى في تعاملهما مع الناس، وقد تدخلوا في محاولة لإنقاذ الضحية بنقله إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى بوشقوف، لكن القدر كان أسرع ولفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بالجروح والإصابات الخطيرة التي تعرض لها من العيارات النارية الثلاث، وتدخل عناصر فرقة الدرك الوطني الذين كانوا متواجدين في مكان الحادثة، لتوقيف الجاني وحجز سلاحه الناري، واقتياده إلى مقر الفرقة للتحقيق معه في انتظار تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بوشقوف، وقد خيّمت حالة من الحزن والأسى نهار أمس وسط كل سكان قرية جبار الطيب الذين وصفوا الحادثة بالمأساة العائلية الكبرى، وفي انتظار ما ستسفر عنه تحريات وتحقيقات مصالح الدرك الوطني بشأن خلفيات هذه القضية، تبقى هذه الجريمة واحدة من أبشع الجرائم التي شهدتها ڤالمة منذ مطلع السنة الجارية، وهي سابقة الأولى من نوعها في الجزائر.

رابط مختصر