الدرك يحجز 139 كلغ من الكيف المعالج بقرية عين عمارة ‬ببلدية هواري‮ ‬بومدين

569 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 20 أغسطس 2015 - 9:03 مساءً
الدرك يحجز 139 كلغ من الكيف المعالج بقرية عين عمارة ‬ببلدية هواري‮ ‬بومدين

أحبطت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني‮ ‬بڤالمة،‮ ‬ليلة أول أمس،‮ ‬عملية تهريب شحنة هامة من المخدرات،‮ ‬يقدر وزنها بنحو قنطار ونصف من مادة الكيف المعالج‮.‬

‭ ‬وبحسب مصادرنا،‮ ‬فإن الجماعة الإجرامية التي‮ ‬كانت بصدد نقل هذه الشحنة من إحدى ولايات الغرب الجزائري،‮ ‬قامت بالتخلي‮ ‬عن حمولتها التي‮ ‬قدرت بـ‮ ‬139‮ ‬كلغ‮ ‬من القنب الهندي،‮ ‬في‮ ‬إحدى المناطق المعزولة بقرية عين عمارة،‮ ‬ببلدية هواري‮ ‬بومدين على الطريق الوطني‮ ‬رقم‮ ‬20‭ ‬الرابط بين ڤالمة وقسنطينة،‮ ‬بعد أن أحست بخطر محاصرتها عن طريق الدوريات الراكبة والسدود الأمنية التي‮ ‬تم وضعها من طرف وحدات الدرك الوطني‮ ‬على طول الطريق،‮ ‬بعد أن وردت إليها معلومات مفادها نقل كميات معتبرة من الكيف المعالج من إحدى الولايات الغربية نحو الشرق الجزائري،‮ ‬مرورا بإقليم ولاية ڤالمة،‮ ‬باعتبارها منطقة عبور مهمة لتجار المخدرات ومختلف الممنوعات‮. ‬

وقد أدت تلك الدوريات المكثفة إلى اكتشاف كامل الحمولة مرماة في‮ ‬شكل قوالب من الكيف المعالج المهيأ للترويج‮. ‬وذكرت مصادرنا أن وحدات الدرك الوطني‮ ‬بصدد اقتفاء آثار العصابة الإجرامية،‮ ‬التي‮ ‬تمكن عناصرها من التخلص من كمية المخدرات على جانب الطريق والفرار نحو وجهة مجهولة،‮ ‬ولم تستبعد بعض المصادر أن تكون تلك الشحنة الهامة من المخدرات التي‮ ‬تم جلبها من إحدى ولايات الغرب الجزائري،‮ ‬باتجاه الشريط الحدودي‮ ‬ومنه باتجاه دولة تونس المجاورة،‮ ‬فيما ذكرت مصادر أخرى أنه وأمام الحصار الأمني‮ ‬الذي‮ ‬فرضته المصالح الأمنية المختلفة،‮ ‬على تجار المخدرات في‮ ‬السنوات الأخيرة،‮ ‬تم نقل تلك الشحنة بغرض إغراق بعض ولايات الشرق الجزائري،‮ ‬بالكيف المعالج،‮ ‬واستغلال انشغال الأجهزة الأمنية بعودة المصطافين من الشواطئ،‮ ‬والتحضير للدخول الاجتماعي‮.‬‭ ‬

وتعتبر هذه العملية واحدة من أهم العمليات التي‮ ‬قامت بها وحدات الدرك الوطني‮ ‬بڤالمة التي‮ ‬وجهت عدة ضربات موجعة إلى مختلف العصابات الإجرامية منذ مطلع السنة الجارية‮.

نشر في جريدة الشروق

رابط مختصر