سكان عين مخلوف يعانون من أزمة نقص في الماء الشروب

624 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 25 ديسمبر 2014 - 3:18 مساءً
سكان عين مخلوف يعانون من أزمة نقص في الماء الشروب

يعاني سكان بلدية عين مخلوف من أزمة حادة في نقص المياه الصالحة للشرب في الصنابير الخاصة بهم’ حيث أن الماء يزور حنفياتهم ساعة كل أربعة أيام منذ عدة سنوات متتالية وهي أزمة حادة في توزيع الماء ورغم الطلبات المتكررة والنداءات الكثيرة من سكان البلدية و المقدر عددهم بحوالي 17 ألف نسمة لمختلف السلطات بضرورة التدخل العاجل والسريع لإيجاد حل دائم يضمن وصول هذه المادة الحيوية والتي لا يمكن الاستغناء عنها لبيوتهم، إلا أن الواقع بقي كما هو وفي بعض الأحياء يزداد سوءا مع مرور الوقت ‘وتعتبر جميع أحياء البلدية متضررة من نقص المياه بدءا من قرية “rhp “ مرورا بشارع زريف مخلوف والأحياء الاجتماعية والتطورية والتساهمي، وصولا إلى حي مسياد محمد الطاهر’ حيث المعاناة تبلغ ذروتها خاصة في فصل الصيف.وأرجع أغلب المتدخلين النقص الحاد في توزيع الماء الصالح للشرب إلى نقص عمليات الصيانة بشبكة استغلال وتوزيع المياه مما أدّى إلى كثرة الاعطاب التقنية وتكررها إلى جانب التسربات المائية في الشبكة عبر العديد من الأحياء ‘ السلطات البلدية والولائية من جهتها برمجت مشاريع آبار جديدة وأعادت الاعتبار لآبار أخرى على غرار اثنين منها وهم “f12 و’f13 اللذان أصبحا لا يستوعبان العدد الكبير للسكان بهذه البلدية فيجب على السلطات المحلية التفكير في حل للقضاء على الأزمة الخانقة التي تعيشها البلدية’ وفي ظل تواصل مشكل نقص التزود بالماء وفي ظل عدم وجود حلول جذرية من قبل مصالح الجزائرية للمياه و السلطات المحلية لهذه المسألة يجد سكان بلدية عين مخلوف ضالتهم في العيون الطبيعية المتواجدة بمحيط المدينة على غرار عين طافيرة و عين الباردة و القرازة …الخ ‘حيث يتنقلون إليها فرادى وجماعات محملين بأوعية بلاستيكية تكفي سعتها حاجتهم لبضع ساعات…بينما اتجه عدد آخر إلى استعمال قوارير المياه المعدنية وهو ما أرهق كاهلهم في فترة تعيش فيها أغلب العائلات ضائقة مالية نتيجة غلاء المعيشة .

رابط مختصر