نشرت مؤسسة حقوق الإنسان Access Now  تقريرا عن خدعه جديده ينتشر استخدامها لسرقة حسابات فيسبوك الخاصة بالناشطين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ووفقا للتقرير فإن الخدعة تعتمد على خاصية الأصدقاء الموثوقين, التي يتيحها فيسبوك للمساعدة في استراجع الحسابات في حال فقدان إمكانية الدخول إليها, كحالة نسيان كلمة السر مثلا وتعثر استعادتها بالطرق الأخرى.

يستغل المهاجم الذي اخترق حساب أحد أصدقائك الميزه, ويطلب منك مساعدته لاستعادة حسابه, بان ترسل له الرمز الذي وصل إلى بريدك الإلكتروني, لكن هذا الرمز في الحقيقه خاص بحسابك, حيث يكون المهاجم قد باشر بعملية استعادة كلمة السر لحسابك من خلال طلب إرسال رمز على بريدك الإلكتروني. وبسبب جهل المستخدمين بآلية عمل هذه الميزه, وحماسهم لمساعدة الصديق الذي يبدو أنه بحاجة لهم, يهبون بسرعه للمساعدة وإرسال الرمز, حيث يقوم باستخدامه على الفور للسيطرة على حساب الشخص الذي أرسله.

كان مشروع سلامتك قد رصد عدد من الرسائل التي وصلت إلى ناشطين سوريين تستخدم هذه الخدعة, ونشر تحذيرا عن الموضوع.

لحماية نفسك من الوقوع ضحية لهذه الخدعة توخى ما يلي:

1- لا تستجب لمثل هذه الرسائل بسرعه وانظر لها بعين الريبه

2- تواصل مع الشخص صاحب العلاقة وتأكد منه قبل اتخاذ أي إجراء وتأكد من مصادقية الطلب

3- تعلم كيف تستخدم ميزة الأصدقاء الموثوقين بشكل جيد من خلال هذا الرابط

التصنيفات: التقنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.