عثر مواطنون من قرية سيدي عبيد التابعة لبلدية وادي الزناتي في ڨالمة، حوالي الخامسة من مساء اليوم الأربعاء، على جثة ستّيني معلّقة بحبل إلى سقف مرآب تابع للضحية،في ظروف تظلّ غامضة مثلما ذكر مواطنون من مدينة وادي الزناتي.
وحسب المعلومات التي توفّرت عليها”الخبر”،فإنّ الضحية يدعى “ج.صالح” ويبلغ من العمر قيد حياته 59سنة ،متزوج وأب لأولاد ،كما أنّه من سكان مدينة وادي الزناتي ، حيث كان يشتغل كجزّار بالبلدة الأخيرة ، وكمربّي مواشي بقرية سيدي عبيد الريفية التي اهتزّت على وقع حادثة الشنق،داخل المرآب التابع للضحية.
وقد تدخلت مصالح الوحدة الثانوية للحماية المدنية بنقل جثّة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى الأمير عبد القادر بوادي الزناتي ، للقيام بإجراء التشريح القانوني ، كما فتحت مصالح الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية وادي الزناتي تحقيقا في الحادثة .
التصنيفات: القالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.