توقعات بتجاوز 1.5 مليون قنطار من الحبوب بقالمة

انطلاق حملة الحصاد و الدرس

185 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 يونيو 2017 - 10:43 صباحًا
توقعات بتجاوز 1.5 مليون قنطار من الحبوب بقالمة

انطلقت بولاية قالمة يوم الخميس حملة الحصاد و الدرس لموسم 2017 بمزرعة فلفولي الواقعة بطريق عين العربي وسط توقعات بتحقيق نتائج مرضية رغم الموسم الاستثنائي الذي ميز قطاع الزراعة هذه السنة حيث تراجع معدل تساقط الأمطار إلى أدنى المستويات و تضررت مساحات واسعة بالجفاف و خاصة بسهل الجنوب الكبير الذي يعد أشهر المناطق إنتاجا للقمح بولاية قالمة.
و يتوقع المشرفون على قطاع الزراعة بقالمة تجاوز سقف 1.5 مليون قنطار من الحبوب بمختلف أنواعها أبرزها القمح الصلب الذي يغطي مساحة هامة من إجمالي المساحة المزروعة هذا الموسم و التي تتجاوز 80 ألف هكتار.
و قد طالبت والي الولاية فاطمة الزهراء رايس خلال إشرافها على انطلاق الحملة إطارات قطاع الزراعة بقالمة بإيجاد حلول عملية للتخفيف من آثار الجفاف الذي يضرب قالمة في السنوات الأخيرة، و دعت إلى البحث عن أصناف جديدة من القمح تقاوم الجفاف و تنتج مردودا مرتفعا، و وعد المهندسون الزراعيون بتجريب أصناف جديدة الموسم القادم.
و ذكر بأن ولاية قالمة تتوفر على عتاد ضخم من حاصدات و جرارات و وسائل نقل كافية لحصد المحصول و جمعه.
و قالت تعاونية الحبوب و البقول الجافة بأنها تملك إمكانات تخزين هائلة تسمح لها باستقبال نحو مليون قنطار، و أوضح مدير التعاونية للنصر في وقت سابق بأن مخازن قالمة قادرة على استقبال المنتوج كله حيث تقرر تأجير مخازن الخواص و تحويل الكميات الفائضة إلى ولايات مجاورة باستعمال وسائل نقل ضخمة يمكنها نقل كميات كبيرة على مدار الساعة و استيعاب الفائض بالمخازن الرئيسية. و يتوقع أن تستلم ولاية قالمة مخازن عملاقة الموسم القادم للقضاء النهائي على الطوابير و مشاكل التخزين التي ظلت تعاني منها في السنوات الأخيرة بعد ارتفاع معدل إنتاج القمح بفعل برامج الدعم و تطبيق المسارات التقنية المجدية.

رابط مختصر