لفظت نهار أمس بمستشفى ابن باديس بقسنطينة الطفلة «ل.ب» البالغة من العمر 3 سنوات أنفاسها الأخيرة بعد تعرضها إلى حروق من الدرجة الثالثة بمنزلها الأسبوع الفارط بقرية بلجودي التابعة إلى بلدية عين مخلوف بقالمة، حيث نقلها إلى مستشفى الأمير عبد القادر بوادي الزناتي و نظرا إلى خطورة حالتها قرر الطاقم الطبي المناوب تحويلها على جناح السرعة إلى مستشفى قسنطينة لتلقي العلاج اللازم ، لكن شاءت الأقدار أن تفارق الحياة به.
نشر في آخر ساعة
انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

belj

 

التصنيفات: المحلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.